الاتحاد


خليفة بن يوسف في مكتبه

كان الإبن البكر لوالده يوسف بن أحمد بن عبيد السويدي، وتسلم الأعمال التجارية لأسرته. في تلك الأيام، لم تكن هناك خطوط تجارية مباشرة مع الهند، وكانت احتياجات أبوظبي التموينية يتم تأمينها من البحرين. وقد بدأت تجارة خليفة بن يوسف بسفينة واحدة، كانت تُسمى دار السلام، وكانت تقوم بالرحلة إلى البحرين لستيراد الأرز والسكر والتوابل وشتى أنواع المنتجات والمواد الاستهلاكية.


أول محطة وقود في أبوظبي بإدارة خليفة بن يوسف

وبنهاية عصر صيد اللؤلؤ في أبو ظبي، وبما إتسم به من موهبة ومبادرة ، إتسعت تجارة خليفة بن يوسف. وأصبح بعد حين وكيلاً حصرياً لعدد من النتجات والصناعات الرئيسية مثل شركة البترول البريطانية(PB) ، روثمانز، فيليبس، حليب راينبو، بالموليف، وفوكسهول موتورز، وبيدفورد موتورز. وعرفت شاحناته بإسم "نشالة" في اللهجة المحلية. وقد كان أيضاً الوكيل الوحيد لشركة الخطوط الجوية البريطانية وشركة الخليج المعروفة اليوم باسم شركة طيران الخليج.

 

شركة البترول البريطانية

Business Petroleum

في عام 1953، حازت دارسي إكسبلورايشن كمباني، وهي شركة الإستكشاف التابعة لشركة البترول البريطانية، على تصريح بالبحث تم تحويله فيما بعد للشركة التي أنشئت بغرض القيام به، والتي سميت شركة أبوظبي للمناطق البحرية ((ADMA وكانت شراكة بين شركة البترول البريطانية شركة البترول الفرنسية (أو كما سميت فيما بعد، توتال). وباستخدام منصة حفر بحرية، عثرت شركة أبوظبي للمناطق البحرية على النفط في حقل أم شايف في عام 1958، ثم حقل بو حصة في 1962، وحقل زاكوم في 1965.

بعض من الشركاء التجاريين لخليفة بن يوسف